سقطت طائرة حربية ليبية تابعة لـ"قاعدة جمال عبد الناصر" في طبرق، شرق، الموالية لقوات اللواء الليبي المتقاعد خليفة حفتر، الثلاثاء، وذلك أثناء مشاركتها في تأبين آمر (قائد) القاعدة الذي قُتل في حادث سقوط طائرته الجمعة الماضية.

وقال مسئول بالمكتب الإعلامي بقاعدة جمال عبد الناصر الجوية بطبرق للأناضول، إن "الطائرة سقطت في محيط جزيرة الدوران بمدخل مدينة طبرق عندما كانت تجري استعراضًا جويًا أثناء حفل تأبين آمر قاعدة طبرق إبراهيم المنفي".

ولم يؤكد المسئول -الذي فضل عدم نشر اسمه- للأناضول، مصير قائد الطائرة العقيد رافع الفراوي أو سبب سقوط الطائرة التي تعتبر الثالثة في طائرات حفتر التي تسقط، منذ انطلاق عملياته العسكرية في الشرق الليبي منتصف مايو الماضي.

وكان آمر "قاعدة جمال عبد الناصر" بطبرق، العقيد إبراهيم عبد ربه المنفي قد لقي مصرعه، الجمعة الماضية، إثر سقوط طائرة حربية كان يقودها بعد أن شن غارات جوية على أهداف لجماعات إسلامية مسلحة بمدينة درنة، شرقي ليبيا، فيما أعلن المسلحون أنهم وراء سقوطها، لكن متحدثا باسم قوات حفتر أكد أن سبب سقوطها عطل فني.
وفي 29 يوليو الماضي سقطت طائرة تابعة لقوات حفتر، فيما نجا طاقمها عن طريق الهبوط بالمظلات قبل اصطدامها بالأرض وتحطمها. وكانت قوات حفتر والوحدات العسكرية الموالية له، شنت في 16 مايو الماضي عملية عسكرية في بنغازي أسماها "عملية الكرامة"، قال إنها ضد كتائب الثوار (تابعة لرئاسة هيئة الأركان) وتنظيم أنصار الشريعة بعد اتهامه لهما بـ"التطرف والإرهاب والوقوف وراء تردي الأوضاع الأمنية وسلسلة الاغتيالات في المدينة"، فيما اعتبرت أطراف حكومية تحركات حفتر، "محاولة انقلاب على شرعية الدولة".

Facebook Comments