فجّر شاهد الإثبات الأول الضابط بالأمن الوطني مفاجأة من العيار الثقيل أمام محكمة جنايات القاهرة المنعقدة بمعهد أمناء الشرطة بطره، والتي تنظر قضية غرفة عمليات رابعة.

حينما أشار إلى أن تحرياته في القضية بدأت عقب فض اعتصام رابعة العدوية، مما أحدث حالة هياج داخل القاعة من قبل الحاضرين جميعا عندما أرادت المحكمة إثبات أنه قال إن التحريات جاءت منذ بدء اعتصام رابعة، وتحدث أحد المتهمين من داخل القفص قائلا كذاب بالإشارة إلى الشاهد، حيث قال إن التحريات جاءت بعد فض الاعتصام.

مما استدعي محامي المتهمين إلى التدخل، وطلب إثبات بمحضر الجلسة إلى أن الشاهد قرر أمام المحكمة أن التحريات استغرقت فترات طويلة وجاءت عقب فض الاعتصام.

وعندما طلب الدفاع من المحكمة تصحيح اللفظ كما جرى على لسان الشاهد بأنه منذ فض الاعتصام، وقالت المحكمة كيف يتسنى للشاهد أن يقول بعد فض الاعتصام؟
كما اعترض محامي المتهمين على سير الجلسة وسؤال الشاهد؛ حيث قامت المحكمة برفض توجيه عدة أسئلة للشاهد مرددة أرفض توجيه السؤال للشاهد.

Facebook Comments