أنس الطوخي – بورسعيد

 

في اليوم الثالث من المسرحية الهزلية "انتخابات الدم" واصل شعب بورسعيد مقاطعته للانتخابات الدموية، حيث خلت اللجان منذ الساعات الأولى لصباح اليوم الأربعاء تماما من الناخبين في أحياء المحافظة الـ6 ومدينة بور فؤاد، ليصبح لسان حال الشوارع الخالية من الناخبين بالمحافظة "مفيش .. أنا مش قادر أديك".

في الوقت ذاته استجابت حملة دعم حمدين صباحي بالمحافظة لقرار الحملة المركزية وأعلنت سحب جميع المناديب وأعضاء الحملة من داخل وخارج اللجان.

وكانت قوات أمن الانقلاب الهسكري قد اعتقلت أمس الثلاثاء اتنين من أعضاء حملة صباحي في أثناء تصويرهما لجان انتخابات الدم، خوفا من نشرهما لصور اللجان الخاوية.

Facebook Comments