تجتاح موجة من الغلاء أسعار الخضراوات والفاكهه متأثرة بأزمة نقص السولار وارتفاع تكاليف النقل والحفظ في التلاجات، فضلا عن ارتفاع أعباء المزارعين، وقلة الكميات المطروحة في الأسواق، إضافة إلى التغيرات المناخية بحسب ما أوضح عدد كبير من التجار.

تصدرت الطماطم قائمة الارتفاعات بالمقارنة بمعدلها الطبيعي لتتراوح بين 8 إلى 12 جنيها باختلاف المحافظات والأسواق بين المدن والمراكز والقرى البعيدة، بينما ترواح سعر كيلو البامية من 20 إلى 25 جنيها، وسجلت البسلة 5 جنيهات، والكوسة بين 4 إلى 5 جنيهات، والثوم من 5 إلى 7 جنيهات، والفلفل الرومي 5 جنيهات، والليمون 10 جنيهات، والبطاطا من 4 إلى 5 جنيهات.

كما شهدت أسعار الفاكهة ارتفاعات؛ حيث ترواحت أسعار البرتقال بين 4 إلى 6.5، بينما ارتفع الموز الى 6 جنيهات، فيما سجل التفاح الأخضر 11جنيها ، والفراولة 6 جنيهات.

من جانبه قال يحيى السني، رئيس شعبة الخضر والفاكهة بالغرفة التجارية: إن أسعار الطماطم ارتفعت بنسبة 300%، مؤكدا أن أغلب الكميات المعروضة في الأسواق غير صالحة للاستهلاك الآدمي، بسبب إصابتها بفيروس أدى إلى تلف 70% من المحصول، ما أدى إلى انتشار الحشرات داخلها.

وأشار إلى أن أزمة الطماطم سوف تستمر لمدة شهر ونصف على الأقل، حتى يتم طرح محصول الموسم الجديد.

وأكد "السني" -في تصرياحات لموقع "الوطن"، الموالي للانقلاب- أن هناك أسبابًا أخرى لارتفاع سعر الخضر بصفة عامة منها أزمة السولار، وارتفاع أسعار الكهرباء والمياه اللازمة للثلاجات وأسعار النقل.

واقرأ أيضا:

بالفيديو.. فساد المبيدات وراء ارتفاع أسعار الطماطم

 

Facebook Comments