قالت حركة المقاومة الإسلامية "حماس": إنها ترفض أي تعديل وزاري على حكومة الوفاق الفلسطينية، دون وجود "توافق وطني".
وقال سامي أبو زهري، المتحدث الرسمي باسم الحركة، في تصريح صحفي مقتضب، اليوم الإثنين: إن حركته ترفض أي تعديلات وزارية منفردة، على حكومة الوفاق الوطني، وأضاف أن أي تعديلات على الحكومة دون "توافق وطني" سيحولها إلى حكومة حزبية، وسينزع عنها الشرعية.
كان إسماعيل الأشقر، نائب رئيس كتلة التغيير والإصلاح البرلمانية، والقيادي في حركة "حماس" قد أشاد اليوم بالدور السعودي المركزي في دعم القضية الفلسطينية، وسعيها لإنهاء الانقسام، متمنيًا أن يصل الدور السعودي لمصالحة فلسطينية بضمانات عربية، تلزم حركة "فتح" بتطبيق كامل بنود المصالحة.
 

Facebook Comments