علق بيتر جريستي -الصحفي الأسترالي بقناة الجزيرة الإنجليزية- في أول كلمة له عقب إطلاق سراحه من قبل السلطات الانقلابية في مصر، بقوله: إذا كان من المناسب إطلاق سراحي فهذا لا بد أن ينطبق على زملائي جميعًا.

وأضاف عبر الجزيرة: لم يسعني إلا التعبير عن مدى ارتياحي، لم نتوقع هذا.. كنا قد أعددنا أنفسنا لشهور طويلة، قبل إعادة المحاكمة، ولكن إطلاق سراحي بعد بضع دقائق من إبلاغي أمر رائع جدًّا، ولكني أشعر بالقلق على زميلي الذين تركتهم ورائي، وهما محمد فهمي وباهر محمد، فضلاً عن عدد من الأشخاص الذين أدينوا مع أربعة آخرين لا علاقة لهم بقضيتنا.

Facebook Comments