الحرية والعدالة
 

أفادت مصادر قبلية، اليوم الأربعاء، أن رئيس مجلس مدينة بئرالعبد في شمال سيناء، يرفض توقيع الموظفين بالمجلس في دفتر الحضور والانصراف إلا بعد الادلاء بأصواتهم في الانتخابات.

وقالت المصادر إن مجلس مدينة بئرالعبد يشهد في هذه الأوقات حالة من الهرج والمرج، بعد رفض الموظف "سالم عابد" تمكين الموظفين من التوقيع في سجل الحضور، وقال لهم: إن هذه تعليمات الانقلابي "عدلي اليماني"، رئيس مجلس المدينة، الذي قال له حرفيا: "محدش يمضي إلا بعد ما يظهر ليك الحبر الفسفوري حتى لو كان صوت قبل كده، يروح ويصوت تاني ومحدش راح يمنعه".

يذكر أن مدينة بئرالعبد في شمال سيناء، شهدت عزوفًا كبيرًا عن رئاسة الدم خلال اليومين الماضيين، استجابة لدعوات التحالف الوطني لدعم الشرعية بمقاطعة مهزلة الانتخابات، مما جعل فلول الحزب الوطني ومؤيديهم من أنصار السيسي، في حالة ذهول، وطالبوا من حزب النور التحرك بسيارات داخل المدينة والقرى المجاورة، من أجل حث المواطنين على المشاركة في هذه المسرحية الهزلية.

Facebook Comments