دفع المحامي مدحت فاروق -عضو هيئة الدفاع عن المعتقلين، في القضية الهزلية والمعنونة من قبل الانقلاب باسم "اقتحام قسم العرب" ببورسعيد- مرافعته عن المعتقل السادس بالقضية أمام المحكمة بانتفاء أركان جريمة الاتلاف العمدي.

أوضح أن مظاهر الاعتداء على القسم قديمة تمت في حادثة تسبق واقعة القضية، ودفع كذلك بعدم الاعتداد بتقرير الفحص الفني الخاص بالسلاح و الذخيرة، للتناقض بين ما جاء في التقرير وما جاء في أقوال الضابط الذي حرر التقرير أمام المحكمة.

أكد فاروق أن الصورة الفوتوغرافية المُقدمة للمعتقل المُشار إليه "مركبة ومصنوعة".

يحاكم في القضية العبثية كل من الدكتور محمد بديع المرشد العام لجماعة الإخوان، والقيادي بالحرية والعدالة محمد البلتاجي، والداعية الإسلامي صفوت حجازي، وأكرم الشاعر عضو مجلس الشعب عن دائرة بورسعيد، وأحمد توفيق صالح الحولاني عضو مجلس الشورى، وجمال عبيد عضو مجلس الشعب.

Facebook Comments