تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي، صورة من صحيفة "الوقائع المصري" تنشر قرار وزير داخلية الانقلاب بالسماح للصحفي بقناة الجزيرة الإنجيلزية محمد فهمي بتخليه عن الجنسية المصرية والتمسك بالجنسية الكندية.

كان الصحفي المصري الكندي محمد فاضل فهمي تنازل عن جنسيته المصرية من أجل أن يسري عليه القانون الصادر مؤخرا بإمكانية ترحيل الأجانب الصادرة ضدهم أحكام في مصر وتم بموجبه ترحيل زميله بيتر غريست الأحد الماضي.

أصدر قائد الانقلاب -في نوفمبر الماضي- قانونا يسمح للسيسي بترحيل الأجانب الذين صدرت ضدهم أحكام نهائية إلى بلادهم لإكمال مدة العقوبة أو محاكمتهم هناك.

Facebook Comments