أكد د.عايد المناع -الأكاديمى والسياسي الكويتي، أن هناك تغييرًا في سياسات المملكة العربية السعودية مع مصر في عهد الملك سلمان بن عبد العزيز عن سابقه "عبد الله" -أكبر داعمي الانقلاب العسكري- متوقعًا قدرًا من الفتور في العلاقة بين الجانبين.

قال "عايد المناع" -في حوار صحفي، اليوم الثلاثاء-: سيكون هناك تغيير في سياسات الملك سلمان بن عبد العزيز في السياسات الخارجية، فقد كان الملك عبد الله بن عبد العزيز رحمه الله داعمًا رئيسيًّا وغير عادي وبقوة لمساندة مصر، خاصة بعد أحداث 30 يونيو، وسيكون هناك فتور نسبي، لكن في النهاية لن تتغير سياسات المملكة بسهولة، وستعمل على استمرار العلاقة مع مصر.

أضاف أن المملكة ليست على وئام مع الإخوان المسلمين، ولا أعتقد أن سلمان أقل حماسا في الحفاظ على الملكية من عبد الله.

وتوقع "المناع" حدوث تغير في العلاقات المصرية السعودية على خلفية تحسن العلاقات السعودية التركية بقوله: قد يكون هناك اتفاق بين تركيا والمملكة بألا تندفع المملكة في دعم السيسي في الوقت الذي تخفف تركيا من دعمها لحركة الإخوان المسلمين.

Facebook Comments