وصفت الإذاعة الألمانية "دوتش فيلية"، الزيارة المرتقبة لقائد الانقلاب العسكرى عبد الفتاح السيسي لألمانيا في الشهر المقبل، بـ"غير المرضية والمثيرة للجدل"، بعد الانقلاب الذى أنقلب على أول رئيس شرعى منتخب فى فى 30 يوينو .
وقالت الإذاعة الألمانية، في تقرير لها: إن ألمانيا مازالت غير راضية عن ما أسمته بـ"الحكم العسكري" الذي يتزعمه السيسي، إلا أنها تنظر إلى مصر الدولة باعتبارها أحد أهم الشركاء في العالم العربي.

من جانبه، أعرب وزير الخارجية الألماني فرانك، فالتر شتاينماير، عن استيائه من العراقيل التي تواجهها مؤسسات اقتصادية وحقوقية ألمانية في مصر، مشيرًا إلى أنه من الأفضل إيجاد حل لتلك المؤسسات.
وتعاني مؤسسات اقتصادية وحقوقية ألمانية من العمل في مصر منذ عدة سنوات، حيث تشكو مؤسسات مثل "كونراد أديناور" و"فريدريش إيبرت" من عرقلة كبيرة لعملها.

Facebook Comments