أكدت أسرة الدكتور عبدالله شحاتة، أستاذ المالية العامة بكلية الاقتصاد والعلوم السياسية والخبير السابق بصندوق النقد الدولي، تعرضه للتعذيب المبرح داخل معسكر الأمن المركزي في الكيلو 10.5 بطريق مصر الإسكندرية، مشيرة إلى أنه لم يعرض حتى الآن على النيابة.
وكانت قوات أمن الانقلاب قد اعتقلت الجمعة الماضي، الدكتور عبد الله شحاتة خطاب، أستاذ بكلية الاقتصاد والعلوم السياسية، ومستشار وزير المالية في حكومة الدكتور هشام قنديل، وزوجته وابنه من منزله بالهرم، وأفرج لاحقا عن زوجة الدكتور عبد الله شحاتة، فيما اعتقلوا شقيقه.
يذكر أن الدكتور عبد الله شحاتة خطاب كان من العشرة الأوائل على الثانوية العامة على مستوى الجمهورية في دفعته، والأول على دفعته في قسم الاقتصاد وعلى مستوى الكلية مع مرتبة الشرف، عين معيدا وحصل على الماجستير من هولندا، ثم عين مدرسا مساعدا وحصل على الدكتوراة من لندن، وورقي أستاذا مساعدا، وأنهى ابحاث الترقية لدرجة أستاذ من فترة وينتظر وقت تقديم أبحاث الترقية، وهو مستشار وزارة المالية لمدة 3 سنوات

Facebook Comments