كشف المواطن هاني مصطفى الشعار المقيد بلجنة مدرسة خالد بن الوليد بمنقطة الطالبية بالهرم عن فضيحة جديدة من فضائح مسرحية الانتخابات الهزلية، تؤكد بدء عمليات تزوير واسعة في انتخابات رئاسة الدم.

وأكد المواطن أنه ذهب صباح اليوم الأربعاء للإدلاء بصوته إلا أنه فوجئ أن أحد ما قام بالتصويت مكانه، وأن اسمه ورقم بطاقته مسجل في كشوف الحضور بأنه أدلى بصوته سابقا.

وقال هاني الشعار -في تصريحات لــ"بوابة الشروق"- أنه فوجئ بالواقعة، وأبلغ الموظفة المختصة، وأصر على مقابلة القاضي رئيس اللجنة إلا أنه فوجئ بأن المستشار رئيس اللجنة غير موجود بها من الأساس، وأنه لا يوجد سوى بعض الموظفين في اللجنة، ومع إصراره على التحدث معه تم إعطاؤه رقم هاتفه الشخصي وتحدث مع القاضي عبر التليفون، فطلب منه رئيس اللجنة بالذهاب لقسم الشرطة وعمل محضر بالواقعة.

وتابع الشعار -في فضح مسلسل التزوير- قائلا: "بعد ذهابي لقسم الطالبية لم أجد مأمور القسم هناك، ولا نائب المأمور أصلا، وحين طلبت عمل محضر بالواقعة رفض مندوب الشرطة هناك، وقال لي نصا "اطلع اشتكي في اللجنة العليا للانتخابات!!".

الأمر الذي يؤكد أن عمليات تزوير واسعة بدأت اليوم الأربعاء في مسرحية رئاسة الدم.

شاهد الفديو
 

Facebook Comments