انتفض الثوار الأحرار من أهالي محافظة الفيوم بـ 10 تظاهرات حاشدة مساء اليوم في موجة سخط وغضب عارمة فى الذكرى الاولى للمذبحة الدموية بحق الساجدين في صلاة الفجر أمام نادي الحرس الجمهوري، والتى أرتقى فيها نحو 60 شهيداً من المصلين.   ففي مدينة الفيوم انطلقت 3 تظاهرات حاشدة نظمها تحالف دعم الشرعية ورفض الانقلاب، عقب آداء صلاة التراويح من مساجد النجدة ، أبوجراب ، العجماوى ، للتأكيد على استمرار الحراك الثورى حتى عودة الشرعية .    التحمت خلالهم مسيرتى مسجدى العجماوي و أبو جراب ليطوف الثوار شوارع المدينة وأحيائها فى مشهد ثورى مهيب وسط تفاعل وتأييد كبيرين من جانب المواطنين ، مرددين الهتافات المطالبة بالقصاص العادل للشهداء ، منها : " أشهد .. أشهد .. يا الله .. قتلوا أخواتنا فى السجود ".   وفى السياق ذاته ، إنطلقت 7 تظاهرات مماثلة من مراكز سنورس ويوسف الصديق والفيوم ، تنديداً بحادثة التفجير الأخيرة والتى شهدتها قرية ابوكساه التابعة لمركز ابشواى الجمعة الماضية والتى راح ضحيتها 3 من مؤيدى الشرعية .   كما حذرت القوي السياسية بالفيوم من إهدار دماء المصريين وأنها خطاً أحمر ولن تسمح لأحد بالتهاون فيها وإهدارها ، مؤكدين ضرورة إنهاء الحكم العسكرى بمصر.   يذكر أن هذه الفعاليات تأتي ضمن العديد من الفعاليات الثورية التي خرجت اليوم الثلاثاء في العديد من مدن وقرى محافظات مصر المختلفة ضمن فعاليات الموجة الثورية الثالثة وانتفاضة 3 يوليو لزلزلة أركان الانقلاب الدموي واستمرار الحراك الثوري "سنحيا كرامنا".    

Facebook Comments