قال البروفيسور الصهيوني "يورام ميتال"، المختص في الشئون المصرية: " تدخلنا العسكري في سيناء غير مستبعد، وأتوقع أن يكون هذا التدخل بالتنسيق مع نظام السيسي في مصر من أجل حماية أمن إسرائيل من الجماعات المسلحة، على حد قوله.

وأكد "ميتال"، في حديث للقناة السابعة الإسرائيلية، أنَّ التعاون الأمني بين تل أبيب والسيسي وصل إلى حدود غير مسبوقة، مشيرا إلي أن إسرائيل رأت في الإخوان تحديًا وخطرًا كبيرًا، فيما اعتبرت الانقلاب عليهم أمرًا "مباركا" وقررت مساندة السيسي، وكانت من الدول القلائل التي قادت حملة دبلوماسية لمنع فرض عقوبات دولية على نظامه.

وأضاف: إنه "منذ انقلاب الجيش على الرئيس محمد مرسي ووصول السيسي أصبح التعاون المصري الإسرائيلي غير مسبوق نظرا لوجود مصالح مشتركة"، وتابع :" لا نتحدث عن هذا التعاون لمنع إحداث فوضى لكنه قائم بالفعل. نحن معنيون بالمساعدة بأي طريقة ممكنة للانتهاء من مكافحة التنظيمات الإرهابية على أعلى مستوى".

 

Facebook Comments