كتبه – زكريا السعيد

أعلنت الحملة الخاصة بحمدين صباحي -المشارك في مسلسل رئاسة الدم بالبحر الأحمر مقاطعتها اليوم الأربعاء وسحب كافة مندوبيها من المقرات الانتخابية واللجان الفرعية وطالبوا على حد قولهم إعلان نتائج المسلسل حتى نهاية اليوم الثاني الثلاثاء ، هذا وشككت الحملة في نزاهة العملية الانتخابية ورجحت أن اليوم الثالث المقصود به هو التسويد للسفاح – عبدالفتاح السيسى – على الرغم من ضعف الإقبال في اليومين الماضيين للانتخابات . هذا وخلت اللجان من الناخبين بعد فشل مسلسل انتخابات رئاسة الدم ولم يبق إلا قوات الجيش والشرطة والقضاة والموظفين المنتدبين وأنصار السفاح في 109 مقرانتخابي و113 لجنة فرعية، بــ 7 لجان عامة بمدن رأس غارب وقسم أول وثان الغردقة وسفاجا والقصير ومرسى علم وحلايب وشلاتين

Facebook Comments