تنظر محاكم مصر اليوم العديد من القضايا أبرزها هزلية "الاتحادية" وأحداث كردا سة..

– تستأنف محكمة جنايات القاهرة، المنعقدة في أكاديمية الشرطة، اليوم الثلاثاء، المحاكمة الهزلية للرئيس الشرعي الدكتور محمد مرسي وآخرين في القضية الهزلية الملفقة المعروفة بـ"أحداث الاتحادية".

ومن المقرر أن تستكمل المحكمة خلال اليوم مرافعة الدفاع عن أسعد الشيخة

يذكر أن 8 من الذين استشهدوا في تلك الليلة هم من أنصار الرئيس وجماعة الإخوان المسلمين، ولم تدرج النيابة المصرية أسماء أي منهم في عريضة الدعوى، خوفا من انكشاف حقيقة الأحداث، كما لم تدرج النيابة قادة جبهة الإنقاذ الذين حرضوا على الأحداث.

وجهت النيابة إلى المعتقلين في القضية عدة تهم ملفقة منها: التحريض على ارتكاب جرائم القتل العمد مع سبق الإصرار، واستخدام العنف، والقبض على متظاهرين سلميين واحتجازهم دون وجه حق مع تعذيبهم، والتحريض علنًا في وسائل الإعلام على فض اعتصام لمعارضي الرئيس بالقوة، وهاجموا المعتصمين السلميين، واقتلعوا خيامهم وأحرقوها، وحملوا أسلحة نارية.

يحاكم إلى جانب الرئيس مرسي كل من: أسعد الشيخة، وأحمد عبد العاطي، وأيمن عبد الرءوف هدهد، وعلاء حمزة، ورضا الصاوي، ولملوم مكاوي، وعبد الحكيم إسماعيل، وهاني توفيق، وأحمد المغير، وعبد الرحمن عز الدين، وجمال صابر، ومحمد البلتاجي، وعصام العريان، ووجدي غنيم.

– تستأنف محكمة جنايات القاهرة، المنعقدة بالتجمع الخامس، اليوم الثلاثاء، المحاكمة الملفقة لنجلي جمال صابر، منسق حركة "حازمون"، بزعم اتهامهم بقتل أحد المواطنين في أحداث الشغب التي وقعت في مارس الماضي بمنطقة روض الفرج.

تعقد الجلسة برئاسة المستشار صلاح الدين رشدي، وعضوية المستشارين سعيد الصياد وبدر السبكي.

كانت النيابة العامة أحالت نجلي صابر للمحاكمة، بزعم قتل سعد السيد حسن، في الأحداث التي وقعت بروض الفرج في 18 مارس الماضي.

– تنظر محكمة جنايات الجيزة المنعقدة بمعهد أمناء الشرطة بطره، اليوم الثلاثاء، قضية "أحداث كرداسة"، المعتقل بها 188 من رافضي الانقلاب العسكري بكرداسة.

تعقد الجلسة برئاسة المستشار محمد ناجي شحاتة وعضوية المستشارين محمد جمال وأحمد المنوفي.

كانت النيابة العامة قد لفقت للمعتقلين تهما مفبركة، منها: زعم الاشتراك في اقتحام مركز شرطة كرداسة التي وقعت في أغسطس من العام الماضي، عقب مذبحة القرن (فض اعتصامي رابعة والنهضة)، وإتلاف مبنى القسم، وحرق عدد من سيارات ومدرعات الشرطة، وحيازة الأسلحة النارية الثقيلة.

Facebook Comments