الحرية والعدالة

فى فضيحة من العيار الثقيل تكشف حجم الهستيريا التى أصابت الإعلام الموالى للانقلاب  زعم محمود شاكر مراسل قناة الفراعين المملوكة لتوفيق عكاشة والممولة من أجهزة المخابرات، أن العبرة ليست بأعداد الناخبين ولكن بعدد بطاقات التصويت داخل الصناديق!

وتأتى مثل هذه التصريحات لتوثق عمليات التزوير المفضوحة على مرأى من العالم كله إذ كيف توضع بطاقات التصويت فى الصناديق والناخبون فى بيوتهم مقاطعين؟!

Facebook Comments