قام متظاهرو مدينة الشيخ زايد بتنظيم فاعليتان مفاجئتان مناهضتان للانقلاب العسكري الدموي وجرائمه في حق الشعب المصري على مدار عام كامل.   خرجت المسيرة الاولى بالحى الاول والثانية بحى الشباب، على طريقة الفراشة لمراوغة قوات الانقلاب، حيث استطاع ثوار الشيخ زايد الانتقال وسط المدينة بمسيرتان حاشدتان بدلا من مسيرة واحدة رفع الثوار خلالها شارات رابعة وصور الرئيس الشرعي د. محمد مرسى ولوحات منددة بالانقلاب كما رددوا هتافات ثورية ساخرة "ارحل – عيش حرية – بنزين للعربية ".   وذكروا الاهالى بمجازر العسكر فى حق المواطن المصرى منذ الانقلاب بدءا من مجزرة الحرس فى ذكراها السنوية حتى مجزرة الغلاء الطاحنة التى يعيشها كافة المصريين حتى اللحظة وسط تأييد من الاهالى والمارة ومشاكة جماهرية متزايدة   يذكر أن هذه الفعاليات تأتي ضمن العديد من الفعاليات الثورية التي خرجت اليوم الثلاثاء في العديد من مدن وقرى محافظات مصر المختلفة ضمن فعاليات الموجة الثورية الثالثة وانتفاضة 3 يوليو لزلزلة أركان الانقلاب الدموي واستمرار الحراك الثوري "سنحيا كرامنا".  

Facebook Comments