فى إطار سياسة الانبطاح التي يمارسها الإعلام الرسمي المصري، لدولة الإمارات الداعمة للانقلاب، ظهرت شاشات التليفزيون المصري أمس، و كأنها إحدى إمارات دولة "الإمارات العربية"، التي تحتفل بعيدها القومي رقم ،43 الذي يوافق اليوم 2 ديسمبر؛ حيث وضعت القناة الفضائية المصرية، لوجو في أسفل الشاشة بعنوان "وطني الأكبر.. دولة الإمارات العربية".

كما ظهرت المذيعة في برنامج "سيدتي"على الفضائية المصرية، وهي ترتدي ألوان علم الإمارات، إضافة إلى استضافة عدد من سيدات الأعمال الإماراتيات، ووجهت لهن عددًا من الأسئلة حول مسيرتهم المهنية، ولم تكتفِ القناة بذلك وحسب، بل قامت بعرض استعراض تاريخ دولة الإمارات ونشأتها.

وتم عرض مقاطع رقص لبعض الشباب الإمارتي وهو يحتفل بعيده الوطني، إضافة إلى عدد من الأغانى الإماراتية.

قامت إدارة القناة بصبغ الاستوديو بالجو الخليجي، حيث قامت بوضع أعلام ووسائد وبلالين بألوان علم الإمارات في أرجاء الاستوديو، بالإضافة إلى بعض التمور ودلة قهوة خليجية ومبخرة على الطاولة أمام المذيعة.

يذكر أن الإمارات الداعم الأول للانقلاب العسكري والرافضة لثورات الربيع العربي، حيث مدت حكومة الانقلاب بالمليارات من أجل الحفاظ على حكم العسكر في مصر، والقضاء على ثورة 25 يناير، وقتل واعتقال عشرات الآلاف من الشعب المصري.

Facebook Comments