يصوت البرلمان الفرنسي اليوم الثلاثاء، على دعوة الحكومة للاعتراف بالدولة الفلسطينية.


وطالب برلمانيون فرنسيون بتنظيم تصويت في غرفتي البرلمان المحلي بشأن الاعتراف بدولة فلسطين في أسرع وقت، معتبرين أن إرجاء تلك "الخطوة القوية" قد يفقد فرنسا مصداقيتها في الشرق الأوسط وعلى الساحة الدولية.


وعلل المشرعون مطالبتهم بتنامي عدد البلدان التي اعترفت باستقلال فلسطين وبتمادي إسرائيل فى سياساتها المناوئة لأي حل تفاوضي للصراع الفلسطيني الإسرائيلي.

فى السياق نفسه، استنكر البرلمانيون الفرنسيون التحذيرات التى وجهها رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو لفرنسا، بشأن الاعتراف بالدولة الفلسطينية، معتبرين أنها تنم عن غطرسة مقيتة.

Facebook Comments