أثار استبعاد محمد مختار جمعة، وزير الأوقاف في حكومة الانقلاب، من عضوية المكتب الفني للأزهر، العديد من التساؤلات حول أسباب الاستبعاد رغم الولاء التام للعسكر؟.

من جانبها، بررت مشيخة الأزهر قرار الاستبعاد إلى تقلد الدكتور محيي عفيفي الأمانة العامة لمجمع البحوث الإسلامية وعضوية المكتب الفني بدلا من جمعة كونة مختصا في شئون الدعوة والوعظ، ويري البعض أن بيان الأزهر لم يقدم أسبابا منطقية ومقنعة لاستبعاد جمعة، وقالوا: إن البيان كشف عن أن جمعة أصبح شخصا غير مرغوب فيه بالمؤسسة، مؤكدين أن ذلك يطرح علامات الاستفهام حول مستقبله في المؤسسة الدينية للعسكر.

 

Facebook Comments