شهد طريق أسيوط الغربى أمام مستودع البترول منتصف ليلة الخميس قيام عدد من المواطنين المحتجين على سياسات حكومة الانقلاب بقطع الطريق على الجانبين.

وضع المواطنون الحجارة في منتصف الطرق وأشعلوا النيران بإطارات السيارات والأشجار، ما تسبب في شلل تام لحركة المرور وتعطيلها ما يزيد عن الساعة من وإلى محافظات الصعيد.

كما قطع ملثمون مجهولون منذ قليل طريق "أبشواى – قارون السياحي" للمرة الثالثة خلال هذا الأسبوع، مستخدمين إطارات السيارات وتصاعدت أعمدة الدخان بكثافة.

يأتي هذا تزامنًا مع مرور حملة أمنية مكونة من مدرعة وسيارتي شرطة كانت متجهة إلى منطقة قارون بمركز يوسف الصديق، مما أدى إلى تغير مسارها.

يأتي هذا فى إطار التصعيد المرتقب للمشاركة في تظاهرات حملة "ضنك" التي ستخرج في التاسع من سبتمبر.

Facebook Comments