بعد فشل الدولة الإنقلابية فى حشد الأهالى لانتخابات رئاسة الدم بمحافظة بني سويف، هاجم رئيس مباحث مركز ببا النقيب أحمد عبداللطيف جنازة أحد المواطنين بقرية كوم الصعايدة التابعة لمركز ببا بجنوب بنى سويف وقام بإعتقال العشرات من المشاركين في الجنازة بعد اطلاق وابل من الرصاص الحى لترويعهم.

وأكد مراقبون أن الحملة المسعورة والتي لم تقدر حرمة الميت ، تأتي انتقاماً من أهالي القرية بعد أن فقدت ميليشيات الإنقلاب السيطرة علي الأمور بعد حملة مقاطعة غير مسبوقة لمسرحية الرئاسة.

من جانبه حذر التحالف الوطني لدعم الشرعية ورفض الانقلاب ببني سويف من إختبار صبر الأهالي مؤكداً أن عدم إحترام قدسية الميت ومراعاة مشاعر أهله يؤكد أن الشرطة المصرية تحولت الي عصابات وميليشيات مأجورة ويشير الي إقتراب نهايتهم التي ستكون عبرة لمن يعتبر. 

Facebook Comments