People wait in line to vote, on October 23, 2011, in Tunis, in the country's first-ever free elections, with an Islamic party poised to win the most votes nine months after the toppling of a dictator that sparked the Arab Spring. Some 7.2 million people are eligible to elect a 217-member assembly that will rewrite the constitution and appoint a new caretaker government after decades of autocratic rule under Zine el Abidine Ben Ali, ousted in January in a surprise, popular revolt against poverty, unemployment and corruption. AFP PHOTO/SALAH HABIBI (Photo credit should read SALAH HABIBI/AFP/Getty Images)

كشف مصدر من حزب "نداء تونس" الجديد، أن حركة النهضة طلبت من الحزب أن تبقى جلسة مجلس النواب المقررة اليوم لانتخاب رئيس البرلمان مفتوحة، بما يعنى تأجيل إنتخاب رئيس البرلمان إلى ما بعد الانتخابات الرئاسية.

ورجّح المصدر فى تصريحات صحفية أن حزب "نداء تونس" يسير في هذا التوجه، مؤكداً أنه إذا حدث خلاف ذلك, فإن مرشح الحزب لرئاسة المجلس سيكون النائب، محمد الناصر، وهو وزير الشؤون الاجتماعية في الحكومة التي سبقت حكومة الترويكا.

Facebook Comments