أعلن شريف المناوي -رئيس رابطة الطيارين المصريين- أن 250 طيارًا يعملون بشركة مصر للطيران سيتقدمون باستقالات جماعية اليوم الأربعاء، اعتراضًا على اللائحة المالية الجديدة.

وأوضح "المناوي" -في تصريحات صحفية- أن اللائحة الجديدة غير عادلة، وضد قوانين العمل، وبها عوار قانوني، وتنحاز إلى فئة ضد الأخرى، مؤكدا أن وضع الطيارين الآن غير قانوني.

أصدرت رابطة طياري الخطوط الجوية المصرية، مساء أمس، بيانًا، عقب اجتماعها بقرار الرابط بحضور 250 طيارًا، أعلنت فيه رفضها اللائحة الجديدة، مؤكدين أنه في حالة انعقاد دائم حتى يتم تنفيذ مطالبهم، وأنهم سيتقدمون باستقالات جماعية اعتراضا على تلك اللائحة.

قال البيان: يعلن مجلس إدارة الرابطة أنه في حالة انعقاد دائم بحضور الطيارين لحين تنفيذ المطالب المشروعة لهم، مع العلم أن جموع الطيارين هم الفئة الوحيدة فى الدولة التى لم تطالب بأي مطالب، ولم يطبق عليها الزيادة المعترف بها من عام 2005، والبالغة نحو 5% سنويا نتيجة التضخم، وتم تطبيق لائحة مالية جديدة عليهم دون موافقة الطيارين أو مجلس إدارة رابطة الطيارين أو نقابة الطيارين.

وأضاف "أن اللائحة الجديدة مليئة بالعوار والبنود المجحفة، التي تخالف قوانين العمل؛ لأنها تميز فئة دون أخرى، فقد ميزت اللائحة الجديدة فئة الإداريين بزيادة مالية ومميزات أخرى، رغم عدم قيامهم بأي رحلات "، وطالبت رابطة الطيارين المسئولين بسرعة حل الأزمة والتدخل بعد إخفاق شركة مصر للطيران ومسئوليها في الوصول لأي حلول، خاصة أن الاستقالات التي تقدم بها الطيارون تعد مثابة خسارة للشركة الوطنية ومكسبًا للشركات الأجنبية".

Facebook Comments