بالرغم من سخونة الأحداث بمصر؛ من الحراك الثوري والفعاليات بطول مصر وعرضها ضد الانقلاب الدموي من قتل واعتقال واغتصاب، وهجوم صهيوني على إخواننا في غزة، إلا أن اهتمامات البعض على مواقع التواصل الاجتماعي حادت نسبيا إلى كأس العالم وأهدافه وإثارته..

مما دعا بعض النشطاء إلى تداول كاريكاتير -نشره المركز الفلسطيني للإعلام- يعبر عن حال إخواننا في غزة حيث القتل والتدمير الصهيوني.. لكن مع تغافل العرب عنهم اهتماما بمباريات كأس العالم.

Facebook Comments