دشن صحفيو "اليوم السابع" المفصولون رابطة "ضحايا اليوم السابع"، تنديداً بما اعتبروه مذابح صحفية تقوم بها الجريدة الانقلابية في حق الصحافة والصحفيين.


وقامت الجريدة بطرد 52 صحفياً ومراسلاً، ليضاف العدد إلى 78 آخرين تم استبعادهم من شهرين بدون وجه حق ليكون الإجمالي 130 مستبعدا خلال شهرين.


وأكد الزميل وائل عبد العزيز، المنسق العام للرابطة، في تصريحات صحفية اندهاشه من رئيس تحرير الجريدة، خالد صلاح، الذي دائماً ما يتحدث عن حقوق الصحفيين في الوقت الذي استبعد فيه الزملاء مرتين، واصفاً ما حدث بأنه مذبحة في حق الصحافة والصحفيين، على حد قوله.

 

وطالب عبد العزيز، الزملاء الصحفيين والإعلاميين، بمساعدة الصحفيين المستبعدين من غير وجه حق، بإظهار حقيقة الأمر للجميع، مهيباً بالمؤسسات الصحفية أن تتعامل بهذا التعامل غير الآدمي مع صحفييها الذين يبنون مجدها ويرفعون من شأن الكلمة والوطن والحقيقة. 

Facebook Comments