كشف أحد المعتقلين بسجن القاهرة في رسالة مؤرخة بتاريخ 2 مايو الجاري أن قوات أمن الانقلاب داهمت زنازين المعتقلين بسجن القاهرة للمحبوسين احتياطيا (سجن المحكوم) وقاموا بالاستيلاء على كل محتويات الزنازين الخاصة بالمعتقلين، وتجريد كافة المسجونين من كل متعلقاتهم بحيث لم يتبق للمسجون سوى البدلة الميري.

 

تقول سطور الرسالة: إنه عندما قام أحد المسجونين ويدعى يحيى أبو المجد بالاعتراض على رمي المصاحف على الأرض ودهسها بأقدام المخبرين والعساكر، قام ضابط ويدعى محمد سعيد بسبّه والاعتداء عليه ودفعه على الأرض، فرفض يحيى سبه والاعتداء عليه وقال للضابط أنا محامٍ وأعرف حقوقي جيدا، فهجم عليه ضابط آخر يدعى أشرف فتحي وقال له … أمك على … نقابة المحاميين بتاعتك، إنتوا أنضف واحد في نقابتكم إبن …، وأمر جنود الأمن المركزي والمخبرين بالاعتداء على كافة زملاء يحيى ( زنزانة ٧/٢ عنبر ٣ سجن المحكوم), حيث قام جنود الأمن المركزي والمخبرين بضرب المسجونين بالهراوات وتمزيق ملابسهم وطرحهم أرضا وركلهم بالأقدام.

 

ثم حضر عدد كبير من المخبرين وقاموا مع الجنود بسحب المسجونين على الأرض واقتادوهم إلى عنبر شديد الحراسة، حيث قاموا بضربهم مجددا بعد تقييد أيديهم وأرجلهم بالكلابشات، وأمر الضابط محمد عبد العظيم الذي قام هو والمخبر محمد البتانوني والمخبر محمد النجار بعمل حفلة ضرب وتعذيب استمرت ثلاث ساعات كاملة.

 

أسماء المعتقلين الذين يُعَذّبون بعنبر التأديب:

١- أشرف فتحي

٢- أشرف خفاجي

٣- محمد عبد العظيم

٤- أحمد الشال

٥- عمرو زكريا

٦- مصطفى كامل

٧- محمد سعيد

٨- أحمد محروس

٩- محمد نور

 

أسماء المحبوسين في عنبر التأديب:

١- يحيى أبو المجد، محامٍ ٥٣ سنة

٢- سيد لمعي توفيق، ٤٦ سنة

٣- أحمد محمد أحمد، مريض قلب مفتوح

٤- أمير كمال

٥- سعيد رمضان

٦- خالد محمود، صيدلي

٧- هاني كمال

٨- فوزي محمد، حالة شلل جزئي وإعاقة ٦١ سنة

٩- سعيد محمد

١٠- هاني محمد

١١- محمد الفقي

١٢- طارق خضر

١٣- عماد أحمد

١٤- رفعت محمود

١٥- أحمد سعيد زكريا

١٦- محمد عبد الله

17- محمد مجدي 

Facebook Comments