هجوم شديد على داخلية الانقلاب من أذرع السيسي الإعلامية المقروءة منها والمرئية. تصريحات ممدوح حمزة تؤكد أن نظام السيسي يسير في اتجاه مخالف تماماً لمسار الشعب، محذرا من اندلاع ثورة خلال 18 شهراً.

 

الإعلامي الداعم للانقلاب عمرو أديب يقول على قناة "أوربيت": "هتحصل هزّة جامدة في البلد الشهر الجاي.. أمريكا مش عاوزه السيسي يكمل مدته، وهتعمل فيلم مبارك تاني.. الثورة الجاية معناها حرب أهلية". توفيق عكاشة يتنبأ بسقوط السيسي هذا الشهر.

 

هذه التنبؤات ليست ضرباً بالغيب، إنما تسريبات متعمدة، تخرج من مطبخ الأحداث، محذرة من تداعيات أي ثورة قادمة من أن البلد ستدخل في فوضى تنتهي بحرب أهلية، كما قال عمرو أديب "البلد مش مستحملة ثورة جديدة، والمرة دي هتنهار الدولة وهيقوم المصريون على بعض، وتحدث أول حرب أهلية في مصر".

 

ما يحدث الآن نفس السيناريو التي عاشته مصر قبل ثورة يناير 2011من تحذير أذرع مبارك الإعلامية من أي ثورة قد تدخل البلاد في نفق مظلم.

 

Facebook Comments