عمار مطاوع

 

دان التحالف  الثوري لنساء مصر الصور التي تداولها نشطاء حقوقيون للطالبة الأزهرية هنادي أحمد المعتقلة في سجن الأبعادية بدمنهور أثناء وضع الكلابشات في يدها بعد إجراء عملية الزائدة الدودية مساء أمس.

ووصلت الطالبة إلي مستشفي دمنهور في حراسة مشددة بعد أيام من شكايتها بآلام في جسدها في ظل تجاهل من إدارة السجن، قبل أن تسوء حالة الطالبة بشكل اضطرت معه إدارة السجن إلي نقلها فورا للمستشفي.

ورغم أن الطبيب المعالج قد أوصي بضرورة مبيتها في العناية لمتابعة تطورات الحالة المتأخرة كثيرا بسبب تعنت السجن في نقلها إلي المستشفي، إلا أن سيارة ترحيلات حضرت واقتادت الفتاة إلي زنزانتها مرة أخري.

جدير بالذكر أن هنادي هي إحدى الفتيات المعتقلات يوم 24 ديسمبر 2013 من داخل جامعة الأزهر .. وحُكم عليها بالسجن 5 سنوات وغرامة 100 ألف جنيه.. وتم فصلها من كليتها بجامعة الأزهر منذ أسابيع.

يشار إلي أنه تم ترحيلها مع مجموعتها إلي سجن الأبعادية بدمنهور إثر حادثة مجزرة سجن القناطر الشهيرة.. ليتم عزلها في زنزانة جنائيات.. لتعاني هنادي من ضعف الزيارات نظرا لأن والدها متوفى ووالدتها مقعدة.

Facebook Comments