قضت محكمة جنايات القاهرة، المنعقدة بمعهد أمناء الشرطة بطره، برئاسة المستشار محمد ناجي شحاتة، اليوم الأربعاء، بالموبد على الناشط أحمد دومة و229 آخرين، وحبس 39 حدثًا عشر سنوات وإلزامهم جميعا بدفع مبلغ 17 مليون جنيه، في القضية المعروفة إعلاميًا بـ"أحداث مجلس الوزراء".

وعقب الحكم قام دومة بالتصفيق الحاد على يده وسألته المحكمة: انت في ميدان التحرير، فرد.. أنا بصفق للحكم.. هذا الحكم قابل للطعن.

وجّهت النيابة للمتهمين في القضية تهم مقاومة السلطات والحريق عن عمد لمبان ومنشآت حكومية وإتلافها واقتحامها والتخريب وإتلاف الممتلكات العامة والخاصة، وتعطيل المرافق العامة وحيازة أسلحة بيضاء وقنابل مولوتوف وكرات لهب، وحيازة مخدرات بقصد التعاطي وممارسة مهنة الطب دون ترخيص والشروع في اقتحام مبنى وزارة الداخلية لإحراقه، وإتلاف وإحراق بعض سيارات وزارة الصحة وسيارات تابعة لهيئة الطرق والكباري وبعض السيارات الخاصة بالمواطنين.

والتي تصادف وجودها في شارع الفلكي والتعدي على المباني الحكومية واقتحامها وإحراق بعضها وإتلاف كل أو بعض منشآتها كالمجمع العلمي المصري، ومجلس الوزراء، ومجلسا الشعب والشورى ومبنى هيئة الطرق والكباري، الذي يضم عددًا من المباني الحكومية ومن بينها حي بولاق وحي غرب القاهرة وهيئة الموانئ المصرية وهيئة مشروعات النقل وهيئة التخطيط وفرع لوزارة النقل.
 

Facebook Comments