طالب والد الطيار الأردني معاذ الكساسبة -الذي أحرقه تنظيم داعش في سوريا- ملك الأردن عبدالله بن الحسين والتحالف الدولي بالثأر لمقتل ابنه من تنظيم الدولة الإسلامية، وتوجيه ضربات موجعة لـ"داعش" بسوريا والعراق.


وأكد والد الكساسبة أنه لابد من القضاء على التنظيم الإرهابي، وعدم الاكتفاء بإعدام ساجدة الريشاوي وزياد الكربولي بعد اعتقالهم فى السجون الأردنية على خلفية التخطيط لعمليات إرهابية فى المملكة.


واحتسب صافي الكساسبة ابنه شهيدا -خلال حواره مع شاشة العربية- اليوم، مشيرا إلى أن معاذ هو ابن لكل الأردن، ودعا والد معاذ الأردنيين إلى الصبر والجلد، داعيا أن يكون مثوى ابنه الجنة. 


وقال: "إنه يترقب من الدولة الأردنية انتقام شديد من تنظيم "داعش"، وعدم الاكتفاء باعدام الريشاوي والكربولي، واصفا "داعش" بالمجرمين الذين أتوا من كل الدنيا لتدمير البلدان العربية.

 

 

Facebook Comments