الإسكندرية –ياسر حسن

كشفت مصادر مطلعة ، أن مأمور قسم شرطة المنتزة اول قام بتهريب أمين شرطة قتل مواطن قبطى مساء أمس الأول خلال مشاجرة مع أسر معتقلين بداخل القسم.

وقالت المصادر التى رفضن ذكر اسمها لـ " الحرية والعدالة " أن أمين الشرطة ،طلب من المأمور وضباط القسم إخفائه من أعين أهالى القبطى المتوفى "سامى فكرى فهيم" . يذكر أن القتيل كان يمر بجوار القسم حسب رواية شهود عيان وقت نشوب مشاجرة بينه وبين أهالى وأسر محتجزين داخل القسم ،وعندما طلب منه ضابط تفريق الأهالى من أمام القسم أطلق عدة رصاصات حيه أصابت إحداها قلب المواطن ،ثم حاولوا أخذه داخل القسم إلا أن الأهالى رفضوا وأصروا على نقله بسيارة الإسعاف التى حضرت متأخرة ،ولفظ الفبطى أنفاسه الأخيرة قبل نقله الى المستشفى.

وحتى الأن لم تصدر مديرية أمن الإسكندرية بياناً بإلقاء القبض على أمين الشرطة ، محاولة تمرير الأمر بأنه خطأ وكانت المديرية قد زعمت أنها قررت التحقيق معه لسوء سلوكه وتصرفه غير المسئول!

Facebook Comments