كتب حسن الإسكندراني:

اعترف الدكتور هشام عرفات -وزير النقل فى حكومة الانقلاب- بأن ورش السكة الحديد متهالكة ولا بد من تطويرها مع رفع كفاءة العامل وتأهيله، لافتا إلى أن القطارات المميزة والمطورة حالتها ليس لها علاقة باسمها وغير مرضية تماما.

وزعم "عرفات" -خلال كلمته بالمؤتمر الصحفى الأول له اليوم السبت- أنه ولا بد أن نجرى ونلهث عشان نلحق ركب التكنولوجيا فى السكة الحديد"، لافتا إلى أنه سيبذل قصارى جهده لتطوير البنية التحتية بالسكة الحديد من إشارات وقضبان.

وأضاف، قائلا "معرفش مين سمى القطارات مميزة وهى ولا مميزة ولا أى حاجة، و من الحاجات اللى بتألمنى أن أما بسال المواطن بيقول إن الخدمة كويسة وده بيحزننى جدا لأن المواطن البسيط ده يستحق خدمة أكثر من ذلك وإن القطارات المميزة ملهاش علاقة باسمه!

وأضاف أن قطاع النقل المتمثل فى السكك الحديدية ومترو الأنفاق لم يتم تطويرهما خلال الفترة الماضية مما أدى إلى تهالكهما، لافتا إلى أن الوزارة وضعت إعادة تأهيل القطارات وخطوط السكك الحديدية والمترو على أولوياتها.


 

يأتى ذلك بعد أسبوع من موافقة مجلس وزراء الانقلاب على قرار رفع سعر تذكرة مترو الأنفاق بالقاهرة الكبرى لـ100%، لتصبح جنيهين بدلا من 1 جنيه، حيث من المنتظر أن يعلن عن القرار رسميًا نهاية الأسبوع الجاري، بعد مزاعم دراسة القرار لأكثر من 4 أشهر في اجتماعات متعددة بمجلس الوزراء.

722 حادث قطار في عهد السيسي 2016
كشف رئيس مجلس إدارة هيئة سكك حديد مصر، مدحت شوشه، أن الهيئة تعرضت، خلال عام 2016، إلى 722 حالة اقتحام للمركبات على المزلقانات المغلقة ومن الأماكن غير المخصصة للعبور واصطدامها بالقطارات على مستوى مناطق البلاد، نتج عنها تعطيل للقطارات وتأخيرها وتكبُّد الهيئة خسائر فادحة.

وتشير الأرقام الرسمية الصادرة عن الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء  مؤخرا، إلى وقوع 1234 حادث قطار في مصر في عام 2015 فقط، ضمن 14.5 ألف حادث طرق في العام نفسه، ما أسفر عن مصرع 6203 أشخاص وإصابة 19325 آخرين.

كما كشف تقرير صادر عن هيئة السكة الحديد المصرية، في 7 سبتمبر الجاري، أن إجمالي حوادث السكة الحديد بلغ 4777 حادثة في آخر 5 سنوات منذ 2011، وأن حوادث القطارات تضاعفت بشكل كبير، حيث بلغت عام 2011 نحو 489 حادثة و447 في 2012، و781 في 2013، و1044 في 2014، وتضاعف رقم الحوادث إلى 2011 حادثة في عام 2015.

جدير بالذكر أن المركز المصري للحقوق الاقتصادية والاجتماعية، قد اتهم إدارة السكة الحديد في التسبب في جرائم القتل المتوالية وحوادث القطارات، معتبرها جريمة تستحق العقاب الجنائي لمرتكبيها من مسؤولين بهيئه سكك حديد مصر.

وقال المركز فى بيان له مؤخرا، إن ميزانية سكك حديد مصر ضخمة للغاية، ورغم ذلك فإن الحكومة لا تعمل على تطوير منظمة النقل عبر السكك الحديدية، وإن الفساد المالي وصل داخل منظومة السكك الحيديدة إلى حد الخطر.

Facebook Comments