وجه حزب الحرية والعدالة التحية للمقاومة الفلسطينية على صمودها الباسل في صد العدوان الصهيوني المتواصل على الضفة الغربية وقطاع غزة، مؤكدا حق الشعب الفلسطيني في التصدي للعدوان والدفاع عن نفسه، وعن مقدساته.

واستنكر الحزب – في بيان له منذ قليل- الصمت العربي والدولي " والتواطؤ المصرى "تجاه ذلك العدوان البربري الغاشم، الذي يستهدف قصف المساجد والبيوت الآمنة والمدنيين العزل. كما طالب الحزب الدول العربية والإسلامية والمجتمع الدولي بتحمل المسئولية والتدخل العاجل لوقف هذا التصعيد الصهيوني البربري، وما ترتكبه قوات الاحتلال من عمليات إبادة جماعية و جرائم حرب بشعة بحق الشعب الفلسطيني الأعزل.

ونعى الحزب في بيانه كافة الشهداء الأبرار الذين سقطوا جراء قصف قوات الاحتلال الصهيوني ، معربا عن خالص عزائه لأسر وعائلات الشهداء خاصة والشعب الفلسطيني عامة ، ومتمنيا الشفاء العاجل للمصابين.

Facebook Comments