كتب– عبدالله سلامة
واصلت ميلشيات الانقلاب جرائمها بحق المصريين، وقامت بتصفية 3 شباب خلال يومين، في محافظتي البحيرة ودمياط.

ففي البحيرة، تمت تصفية الشابين أبوالفتوح عبد العظيم البشبيشي "27 عاما" يعمل نجار مسلح، وإسلام علي محمد السيد "29 عاما"، فيما قتلت الشيخ محمد عادل بلبولة "37 عاما" من قرية البصارطة بدمياط.

من جانبه، استنكر المركز العربي الإفريقي استمرار ميلشيات الانقلاب في قتل المصريين خارج إطار القانون، معتبرا أن ذلك يعد انتهاكا لنص المادة 1/6 من العهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية، والتي تنص على "الحق في الحياة حق ملازم لكل إنسان. وعلى القانون أن يحمى هذا الحق. ولا يجوز حرمان أحد من حياته تعسفا".

وأكد المركز أن استمرار هذا النهج بإفلات المجرمين من العقاب سيكون له توابع وخيمة على المجتمع، وسيؤدي إلى فقدان الثقة بين القائمين على المنظومة القضائية والأمنية من ناحية، وبين الشعب من ناحية أخرى، ما يشكل خطر كبيرا على أمن المجتمع، لتعود عادات الثأر وشريعة الغابة".

من جانبها، استنكرت المنظمة السويسرية لحقوق الإنسان تلك الجرائم، مؤكدة كذب ادعاءات داخلية الانقلاب بمقتل هؤلاء المواطنين خلال عمليات تبادل إطلاق نار، مشيرة إلى أنهم كانوا معتقلين لديها ومختفين قسريا.
 

Facebook Comments