رامي ربيع
كشف الدكتور أيمن نور، زعيم حزب غد الثورة، عن تفاصيل العلاقة بين عبدالفتاح السيسي، قائد الانقلاب العسكري، وبين تنظيم داعش الإرهابي واللواء خليفة حفتر.
وقال نور، في مداخلة هاتفية لقناة الشرق: إن قناة النبأ الليبية أذاعت تسريبا بين محمود المصراتي، مستشار البرلمان الليبي، وبين أحد كبار الضباط المقربين من خليفة حفتر، حول تهريب عناصر من داعش بمعرفة سفير ليبيا في الإمارات عبر مصر إلى سرت؛ لعمل تظاهرات مؤيدة لحفتر، وتسميتهم بمسميات لها علاقة بالثورة الليبية لتشويهها.

وأضاف نور أنه إذا كان السيسي يتعاون مع حفتر ويعتبره النموذج الأقرب له في ليبيا، والذي ينسق مع تنظيم داعش لتنفيذ مخططات ضرب الثورة الليبية، فإن إعلان التنظيم مسئوليته عن تفجير الكنيستين يشير بأصابع الاتهام إلى عبدالفتاح السيسي، قائد الانقلاب العسكري.

وأوضح نور أن جميع المعتقلين على ذمة قضايا سياسية منعوا، منذ الصباح، من الخروج من السجون لحضور الجلسات لدواع أمنية، بالمخالفة للمعتاد، مضيفا أنه تم منع كل المعتقلين بسجن القناطر وغيرها من السجون الموجودة بالدلتا، وهي المنطقة التي شهدت التفجيرات، وهذا يؤكد تورط الأجهزة الأمنية في التفجيرات.

Facebook Comments