OLYMPUS DIGITAL CAMERA

كتب رانيا قناوي:

في ظل الدعاوى التي بدأت في الظهور مستغلة التفجيرات الأخيرة لمد فترة حكم السيسي، ندد الدكتور أيمن نور زعيم حزب "غد الثورة"، بالدعاوى المطالبة بتعديل الدستور، لتمديد فترة حكم قائد الانقلاب عبدالفتاح السيسى، من 4 سنوات إلى 6، مؤكدا أن ذلك "دربًا من دروب الجنون والجهل والحمق".

وقال "نور"، في تغريدة له بموقع "تويتر" اليوم الجمعة، إن "دعاوى تعديل الدستور للتمديد للسيسي درب من دروب الجنون والجهل والحمق ودعم هائل للتطرف.. فإغلاق الأبواب يحطم النوافذ".

وكان مقربون من النظام الانقلابي طالبوا، مؤخرًا، بزيادة مدة الرئاسة لست سنوات، وعدم وضع قيود على الترشح للرئاسة، وإلغاء قصره على ولايتين رئاسيتين، كما نص دستور 2014 (العسكر).

وذكرت مصادر برلمانية أن هناك توجها داخل المجلس إلى تعديل مدة الرئاسة لتكون 5 أو 6 سنوات، ضمن مقترحات عدة ينتم دراستها حاليًا بشأن التفجير الذي وقع مؤخرًا بالكنيسة البطرسية بالعباسية.

وأوضحت المصادر في تصريحات صحفية، أن 3 مقترحات يتم دراستها على وجه السرعة من بينها مد فترة حكم السيسى وإعادة مادة المحاكمات العسكرية مرة أخرى إلى الدستور وإجراء تعديلات على بعض مواد الدستور خاصةً ما يتعلق بالإرهاب وغيرها.

Facebook Comments