عمار مطاوع

جدد د. وصفي أبو زيد -رئيس مركز بناء للدراسات الشرعية- موقفه الداعي إلى ضرورة "إنهاء الانقلاب وكسره بأقصى سرعة.

وعلل أبو زيد دعوته، عبر صفحته بالفيس بوك، بأن "مصر" أصبحت خرابا يبابا على يد الانقلابيين المجرمين الخونة، ويجب إنهاء الانقلاب وكسره بأقصى سرعة، وبكل الوسائل الشرعية التي تحتكم إلى قواعد الضرر في الفقه الإسلامي.

وتابع أن "تجريف مصر أكثر من هذا سيصعّب المسئولية على من سيأتي بعد كسر الانقلاب أيا كان، وسيؤثر على المنطقة والأمة بحكم موقع مصر من العالم العربي والإسلامي وتأثيرها فيه سلبا أو إيجابا".

وأشار إلي أنه من الصحيح أن "استمرار الانقلاب يكشف لنا كل يوم جديدا، ويميز صفوف المصريين: دينيًا، وسياسيا، واقتصاديا، واجتماعيا، وثقافيا، وإعلاميا، وأمنيا، وأخلاقيا، وتربويا …الخ.لكن مفسدة تخريب مصر وتجريفها أعظم بكثير من التمييز الذي حدث منه ما يكفي للبناء على أسس سليمة".

وختم بدعوة إلى "تطوير الحراك الثوري وفق قواعد الضرر ومقاصد المرحلة بما ينهي – بأسرع وقت – المزيد من تخريب البلاد وإفسادها وبيعها بالجملة".

Facebook Comments