حالة من الشيزوفرنيا أصابت حكومة الانقلاب برئاسة إبراهيم محلب، وكما يقول المثل الشعبى" بقتل القتيل ويمشى فى جنازته" صرح محلب، تعليقًا على مجزرة الدفاع الجوى: وقال "ما حدث أمر مؤسف والحكومة مع الأهالى قلبا وقالبا".

وأضاف محلب فى تصريحاتٍ صحفية "يتضح مما حدث أن هناك محاولات لعرقلة تقدم مصر الاقتصادى، ومؤتمر مارس ولكن من يقومون بهذه المحاولات لن ينجحوا


وبشأن صرف تعويضات للأهالى قال : "كل شىء يتم بحثه".
يذكر أن اتحاد كرة القدم المصرى قرر صرف 25 ألف جنيه لأسرة كل مشجع متوفى فى أحداث مجزرة الدفاع الجوى" والتى خلفت أكثر من 40 قتيلاً من شباب ألتراس زملكاوى.
 

Facebook Comments