الإسكندرية –ياسر حسن
ندد عمال شركة " مصرالعامرية" للغزل والنسيج باﻻسكندرية بالإهمال الذى يجدونه من قبل القيادت التنفيذية بالمحافظة برغم دخولهم فى إعتصام مفتوح لليوم السادس على التوالى للمطالبة بالحوافز والبدلالت والإطلاع على ميزانية نادى الشركة المجهولة .كان أكثر من 5000 عامل من عمال شركة "مصر العامرية" للغزل والنسيج قد إعتصاماً بالشركة الإسبوع الماضى ، برغم عمل إتفاقية جماعية تم اﻻتفاق فيها على تلبية مطالبهم بدء من 1/1/2013 اﻻ انه وحتى تاريخه لم يتم تلبية اى من المطالب.

وقد طالب العمال بزيادة الحافز فقد تم إقرار الحافز من الثمانينات من 10:45 جنيها وظل هكذا دونما تقدير ﻻرتفاع أﻻسعار الرهيب من الثمانينات إلى اﻻن ،والرسوب الوظيفى وإعادة النظر فى الطريقة يتم حساب مستحقات المحالين إلى التقاعد فيتم الحساب فى شهر فبراير وهو موعد السنه الماليه وﻻ يتم احتساب الفترات السابقة أو التالية لهذا الموعد مما يتسبب فى فقدانهم لجزء كبير من مستحقاتهم والإشراف على صندوق الزمالة من قبل العمال ؛ للاطلاع على معايير الصرف وأخيراً الإطلاع على ميزانية نادى الشركة .

فى السياق نفسه ما زالت أزمة عمال شركة " مساهمة البحيرة " تتفاقم بعد سلسلة وقفات إحتجاجية للمطالبة بصرف رواتبهم المتأخرة منذ 8 أشهر،والتى نددوا فيها من خلال عدة وقفات إحتجاجية أمام مقر الشركة الرئيسى بشارع طلعت حرب بمحطة الرمل تنديداً بمجلس الإدارة المتهاون فى حقوقهم الأمر الذى أدى إلى عدم صرف رواتبهم والحوافز والبدلات حتى الأن.من بين مطالب العمال هى "إقالة ومحاسبة كل القيادات وفى مقدمتهم المهندس سعيد طه، رئيس الشركة القابضة، والمهندس زيدان محمد زيدان، رئيس مجلس إدارة شركة مساهمة البحيرة، على ما وصلت اليه احوال الشركة من تدهور مزرى" .بالإضافة إلى مطالبهم المشروعة بصرف الرواتب المتأخرة و صرف البدلات وغيرها من الاستحقاقات .

Facebook Comments