أجلت محكمة جنايات شمال القاهرة المنعقدة بمعهد أمناء الشرطة بطره، اليوم الأحد، محاكمة 80 من ثوار روض الفرج، من بينهم المحامي ممدوح إسماعيل "خارج البلاد" في أحداث المظاهرات السلمية التي شهدتها منطقة روض الفرج عقب مذبحة القرن فض اعتصامي رابعة العدوية والنهضة، إلى جلسة 27 سبتمبر الجاري.

 

ولم تستغرق الجلسة -التي مُنع الصحفيون من دخولها- سوى نصف ساعة، حيث تبينت المحكمة تغيب 3 من شهود الإثبات عن الحضور إلى مقر المحكمة، لتقرر تأجيلها إلى حين حضور الشهود.

كانت النيابة قد لفقت إلى المتهمين تهما مفبركة، منها: القتل العمد والشروع فيه، وتكدير السلم والأمن العام، وإتلاف الممتلكات العامة والخاصة، خلال شهر أغسطس من العام الماضي.

Facebook Comments