جدد التحالف الوطني لدعم الشرعية ورفض الانقلاب دعمه للنضال العمالي المتواصل في المصالح والمصانع.

ودعا -فى بيان له، صدر قبل قليل، بعنوان العمال وانتفاضة الغلابة حمل رقم (215)- عمال مصر في كل مكان إلى إحياء ذكرى شهيدى استبداد العسكر مصطفى خميس ومحمد البقري، ابنا قلعة الصناعة في كفر الدوار، ونعى التحالف الشهيدين في ذكرى استشهادهما دفاعا عن الحق، مؤكدا انهما لم يرتكبا ذنبا إلا أنهما رفعا صوت التيار العمالي المناضل بكلمة حق في وجه حكم العسكر القمعي ، فوضعا على منصات الإعدام ظلما وعدوانا.

وطالبهم بالاستجابة القوية لدعوات انتفاضة الغلابة في 9 سبتمبر الجاري في ذكرى عيد الفلاح الذى أهان حكم العسكر كرامته وبدد حقوقه. نص البيان (215) العمال وانتفاضة الغلابة يأتي يوم السابع من سبتمبر حاملاً معه ذكرى مريرة، وهي إعدام النظام العسكري في خمسينات القرن السابق الشهيدين مصطفى خميس ومحمد البقري، ابنا قلعة الصناعة في كفر الدوار اللذين لم يرتكبا ذنبا إلا أنهم رفعا صوت التيار العمالي المناضل بكلمة حق في وجه حكم العسكر القمعي، فوضعا على منصات الإعدام ظلما وعدوانا، لتكون دمائهما شاهدة على عداء عصابة العسكر للغلابة والكادحين والحقوق.

إن ذلك الانقلاب العسكري الحاكم بالإكراه ومندوبه في قصر الاتحادية المتباهي بتخريبه للبلاد وفشله رغم استيلاء الجنرالات على كل المناصب والوظائف وعسكرة المؤسسات، إنما هو امتداد لعقود من الخراب والفشل حكم فيها جنرالات العسكر بالرصاص والارهاب والاستغلال والتبعية ، ولم يكونوا يوماً رعاة للعمال أوالفقراء أو الوطن وجيشه ولن يكونوا، وإن مصلحة الوطن تحتم على المؤسسة العسكرية القيام بدورها التي انشأت من أجله حتى لا تتحمل مزيدا من تبعات الفشل السياسي وعليها أن ترجع للثكنات.

إن المشهد الآن واضحا في الوسط العمالي: حكم العسكر يواصل خطف وإرهاب العديد من القيادات العمالية المناضلة، بعد أن اشترى صمت قيادات الحناجر والتي ارتمت في أحضانه، ويذبح باقي العمال ويجوع أطفالهم وينكل بهم ويضعهم نهباً للاستغلال والقمع، تحت نير الغلاء المتصاعد والفاحش وكارثة انقطاع الكهرباء المتكررة التى دمرت الصناعة وعطلت الأعمال والأرزاق وأنهكت العمال، متناسيا ذلك الإنقلاب الفاشل الفاشي أن العمال هم شركاء العمل والثروة وهم عماد مهم للأمة ونهضتها. إن التحالف الوطني لدعم الشرعية ورفض الانقلاب، إذ ينعي الشهيدين في ذكرى استشهادهما دفاعا عن الحق؛ يجدد دعمه للنضال العمالي المتواصل في المصالح والمصانع.

ويدعو عمال مصر في كل مكان إلي احياء ذكرى شهيدى استبداد العسكر والاستجابة القوية لدعوات انتفاضة الغلابة في 9 سبتمبر الجاري في ذكرى عيد الفلاح الذى أهان حكم العسكر كرامته وبدد حقوقه. عاش كفاح العمال.. عاش كفاح الشعب المصري التحالف الوطني لدعم الشرعية ورفض الانقلاب الأحد 12 ذو القعدة 1435 هـ 7 سبتمبر 2014 مـ

Facebook Comments