أجّلت اليوم السبت، محكمة جنايات الجيزة، برئاسة المستشار محمد ناجى شحاتة، المنعقدة بمعهد أمناء الشرطة، نظر جلسات المحاكمة العبثية للدكتور محمد بديع مرشد جماعة الإخوان المسلمين، والداعية الإسلامي صفوت حجازي والقيادي الدكتور محمد البلتاجي، وآخرين من المعتقلين في القضية الهزلية المعروفة باسم "مسجد الاستقامة" إلى 14 يونيو، وعلى النيابة العامة بضبط وإحضار باقي شهود الإثبات واستعداد الدفاع للمرافعة، وتنفيذ طلبات الدفاع.

 

والمعتقلون في القضية الملفقة هم: د. محمد بديع المرشد العام للإخوان، والدكتور محمد البلتاجي، والدكتور عصام العريان، والدكتور باسم عودة وزير التموين الشرعي، المهندس عاصم عبد الماجد عضو مجلس شورى تنظيم الجماعة الإسلامية، والداعية صفوت حجازي وعزت جودة وأنور شلتوت والحسيني، وعصام رشوان، ومحمد جمعة حسين حسن، وعبد الرازق محمود عبد الرازق، وعزب مصطفى مرسى ياقوت، ومحمد على طلحة رضوان.

ويواجه المعتقلون تهما هزلية منها استعراض القوة والتلويح بالعنف، بأن تجمعوا وآخرون من أعضاء الجماعة والمؤيدون لهم في مسيرات عدة بمحيط مسجد الاستقامة بالجيزة، وخربوا وآخرون مجهولون أملاكا عامة مخصصة لمصالح حكومية، والمتمثلة في نقطة مرور ومبنى الشرطة العسكرية بالجيزة وغيرها من التهم الأخرى الملفقة التي أسندت لأغلب مؤيدي الشرعية ورافضي الانقلاب الذين اعتقلتهم قوات أمن الانقلاب أثناء خروجهم في مسيرات سلمية رافضة للانقلاب. 

Facebook Comments