واصلت قوات أمن الانقلاب، ليلة أمس، عملياتها العسكرية، بحق أهالي سيناء، حيث تعرضت عدد من مدن وقرى المحافظة لقصف جوى عنيف، بزعم الحرب على الإرهاب.

قالت مصادر قبلية: إن طائرات الأباتشي وأخرى دون طيار، قصفت عدة مواقع بجنوب مدنية رفح، والشيخ زويد كان أبرزها منزل المواطن سلمان حسان أبو ذراع بحي المقاطعة جنوب الشيخ زويد.

كما قامت قوات أمن الانقلاب بكمين الجورة بإطلاق قذائف على قريتي المقاطعة وشيبانة، مما أدى إلى حالة من الفزع وسط المواطنين.

وأجبرت شدة القصف أهالي مناطق جنوب مدنية رفح على مغادرة منازلهم والتوجه نحو نقطة قوات حفظ السلام قرب دوار رفيعة إلى أن ينتهي الهجوم العسكري على المدينة.

أفادت مصادر أمنية، مقتل 3 مواطنين من أهالي بمحافظة شمال سيناء، في عمليات القصف العنيف التى استهدف منازل المواطنين فى مدنية الشيخ زويد ليلة أمس.

وقال شهود عيان: إن مجهولون قاموا ليلة أمس بقطع الطريق الدولى "العريش- القنطرة " بالقرب من الساحة الرياضية لوزارة الدفاع بتجمع الفتح بمركز بئرالعبد، اعتراضا على استمرار عمليات القصف الوحشي بحق أهالي المحافظة.

وتتواصل معاناة أهالي محافظة شمال سيناء، جراء العمليات العسكرية التي تشنها قوات أمن الانقلاب بحقهم، حيث تصاعدت أزمة نقص المياه بقرى مدينتي الشيخ زويد ورفح، مؤكدين صعوبة وصول سيارات نقل المياه إليهم، بسبب حالة الحصار التي تفرضها مليشيات الانقلاب  كما تواصلت شكاوى الأهالى من الممارسات الأمنية القمعية، خلال العبور من كمائن الجيش وإطلاق النار العشوائي، فضلا عن عمليات التهجير القسري والاعتقالات التي تجري على قدم وساق.

Facebook Comments