استنكر المركز المصري للإصلاح المدني والتشريعي سياسات حكومة الانقلاب تجاه المناطق العشوائية بحجة التنمية.

وطالب المركز في مؤتمر عقده بنقابة الصحفيين، اليوم، تحت شعار "الحق في المدينة .. لا للتهجير نعم للتطوير" بسن حزمة من التشريعات التي تضمن حقوق السكان في المناطق العشوائية وخاصة ما يتعلق منها بالحقوق المادية والاجتماعية.

و قال محمد عبد العظيم، المدير التنفيذي للمركز إن اليوم هو الذكرى الثالثة لليوم الوطنى للسكن، والذى يوافق يوم انهيار صخرة الدويقة فى عام 2008، ما تسبب فى كشف الأزمة الكبرى التى سلطت الضوء بشكل قوى على قضايا السكن، وفضحت إهمال الحكومة للمناطق العشوائية.

وأضاف عبد العظيم، أن الهدف من تنظيم فعالية اليوم هو تسليط الضوء على قضايا السكن والعشوائيات والمناطق المهمشة بشكل عام، مشيرا إلى وجود مجموعة من اللجان الشعبية والروابط المحلية، تسعى لتدشين ائتلاف ولجنة موحدة تتحدث باسم تلك المناطق، بهدف الضغط على الحكومة، والتفاوض معها لإيجاد حلول قانونية وتشريعية، لحل أزمة المناطق المهمشة بشكل عام، وتوفير ضمانات لعدم انتهاك حقوق سكان تلك المناطق، ولتوزيع عادل للموارد والخدمات.

 

Facebook Comments