أعرب أهالي مدينة الداخلة بالوادي الجديد عن استيائهم الشديد بسبب تصريحات اللواء محمود عشماوي محافظ الإقليم، عن إنشاء مستشفى عسكري على مساحة 4 أفدنة بموقع يتوسط مراكز المحافظة الخمسة، وعليه تم تحديد مدينة الخارجة بشكل مبدئي لتكون مقرًا للمستشفى العسكري الجديد والمزمع إقامته قريبًا وذلك على حد وصف البيان الصادر من مكتب المحافظ. واعتبر أهالي الداخلة اختيار هذا المكان غير مناسب لطبيعة المحافظة المترامية الأطراف شرقًا وغربًا، بحيث تقدم الخدمات لجميع سكان المراكز.

 

وتساءل المواطنون: "كيف تقع الخارجة في موقع متوسط بين مراكز المحافظة المترامية الأطراف وبين كل مركز وآخر مئات الكيلومترات؟ معتبرين أن كلام المحافظ مغاير للواقع ويخالف العقل والمنطق وأن المستشفى لن يخدم سوى العسكر وفقط.

وكان اللواء محمود عشماوي محافظ الوادي الجديد، التقى أمس الاثنين، وفد القوات المسلحة "هيئة الإمداد والتموين برئاسة الخدمات الطبية" الذي زار المحافظة بهدف تحديد ومعاينة موقع لإقامة مستشفى عيادات خارجية بمدينة الخارجة أو الداخلة، وقد تم اختيار موقع بمدينة الخارجة وجارٍ دراسته لإنشاء المستشفى العسكري. 

Facebook Comments