أثار هروب قوات الشرطة من أمام مجموعة من المسحلين بنقطة شرطة البلابيش بمركز دار السلام بمحافظة بمحافظة سوهاج، حالة من السخرية علي مواقع التواصل الاجتماعي، الذين تساءلوا عن جدوى وجود الشرطة في مصر من الأساس سوى قتل الموطنين السلميين.

هروب قوات الشرطة من أمام مجموعة من المسلحين، بعد ساعات قليلة من قيامها بقتل 22 شابًّا من مشجعي نادي الزمالك "ألتراس وايت نايتس" لمجرد محاولتهم حضور مبارة كرم قدم لمؤازرة فريقهم أمام فريق انبي.

ومن بين التعليقات:

– " الشرطة تهرب.. طب هم ايه نزلهم من بيتهم أصلا.. مبتشطروش غير على اللي معهوش سلاح.. يا بلطجية.

–  علشان بلطجية.. إنما لو سلميين رايحين يتفرجوا على الكورة كانوا عملوا فيها أبطال.

–  ما همه ميقدروش يتشطروا ويفردوا عضلاتهم إﻻ على العزل.. زى ما حصل فى الدفاع الجوي.. لكن لما يهجم عليهم شوية كلاب ومعاهم سلاح زي اللى هجموا دول.. بيجروا زي الخرفان.

نشر موقع جريدة "الوطن" الموالية للانقلاب، في وقت متأخر من أمس خبرًا يفيد تعرض نقطة شرطة البلابيش في مركز دار السلام، لهجوم من قبل مسلحين، فيما هربت قوات الأمن الموجودة فيها للاحتماء بالمنازل للمجاورة، ولم يسفر الحادث عن أي إصابات.

كما حاصر المسلحون كمين الخزان الأمني الحدودي مع محافظة قنا، احتجاجًا على قتل أحد أقاربهم على أيدي قوات أمن الانقلاب.

Facebook Comments