– الحراك الثوري وصل إلى مناطق أكثر فقرا ليندد بقمع السيسي للغلابة وحصار غزة
– استمرار المحاكمة الهزلية للرئيس مرسي ضوء اخضر للصهاينة للاعتداء الغاشم على الفلسطينيين
–  مواصلة الثورة وتهيئة المناخ لمعركة المكاتب الخاوية والتضامن مع غزة المقاومة
 
أكد التحالف الوطني لدعم الشرعية ورفض الانقلاب، أن يد الإرهاب الغاشم اتحدت اليوم في القاهرة ميليشيات الانقلاب العسكري وفي غزة ميليشيات العدو الصهيوني لتقتل باسم الغدر المقاومين لكل أنواع الظلم والعدوان، مشددًا على أن الحراك الثوري امتد ليصل إلى مناطق شعبية أكثر فقرا يهتف بمطالب الناس ويندد بقمع السيسي للغلابة وحصار غزة في جمعة " العسكر يسحق الفقراء". 

وقال التحالف في بيان له :" اليوم اتحدت يد الإرهاب في القاهرة وغزة، لتقتل هنا وهناك باسم الغدر الصوّام المقاومين لكل أنواع الظلم والعدوان، الرافضين لإخضاع الأمة الواحدة بالسلاح والجوع في مصر وفلسطين المحتلة وغيرها، لتتضح الصورة أكثر: السيسي والذين غدروا معه وكفيلهم في تل أبيب يعادون الإنسانية ويتحالفون مع الشيطان في شهر حبس الشياطين".

وأضاف البيان: "اليوم وصل الحراك الثوري في مصر إلى مناطق شعبية أكثر فقرا، يهتف بمطالب الناس، ويرفض الغلاء والعمالة، ويحرق أعلام الصهاينة ويندد بقمع السيسي للغلابة في مصر وحصار أهالي قطاع غزة المنكوبين والتلاعب بالمعبر والمصابين، ويؤكد أنه على عهد تحرير الوطن من قاتليه وسارقيه ولن يهنأوا بأفعالهم وسرقاتهم ما دبت في الثوار أو فيهم الحياة".

وتابع: "إن التحالف الوطني لدعم الشرعية ورفض الانقلاب، وهو يقدم تعازيه لأسر الشهداء هنا وهناك، يحذر من توابع استمرار السياسيات الفاشية التي تسحق الفقراء في مصر، ويندد بممارسات الانقلاب المساندة للاحتلال الصهيوني على حساب الأشقاء المرابطين على خط الدفاع الأول عن مصر، ويعرب عن دهشته من استمرار المحاكمة الهزلية للرئيس محمد مرسي ورفاقه بما يسمى قضية التخابر مع حماس، وكأنه ضوء اخضر للعدو الصهيوني كي يواصل اعتداءاته الغاشمة على الشعب الفلسطيني الشقيق ومقاومته المشروعة".

وأشار التحالف إلى أن أسبوع "العسكر يسحق الفقراء" مستمر بقوة، والتواصل الشعبي مع القطاعات المتضررة وكسبها لصفوف الثورة يتقدم بثبات ونجاح والتضامن مع الشعب الفلسطيني وغزة المقاومة لن ينقطع طالما استمر العدوان، والغلابة في القلب ومعهم كل الصامدين المضحين، نتواصل ونتجمع ونسهم معًا في تهيئة المناخ لمعركة المكاتب الخاوية. 

وجاء نص التحالف الوطني لدعم الشرعية ورفض الانقلاب
العسكر يسحق الفقراء

– اتحدت يد الإرهاب اليوم في القاهرة وغزة لتقتل باسم الغدر الصوّام المقاومين لكل أنواع الظلم والعدوان
– الحراك الثوري وصل إلى مناطق شعبية أكثر فقرا يهتف بمطالب الناس ويندد بقمع السيسي للغلابة وحصار غزة
– استمرار المحاكمة الهزلية للرئيس مرسي ورفاقه بما يسمى التخابر مع حماس ضوء أخضر للعدو الصهيوني لمواصلة الاعتداء الغاشم على الفلسطينيين
– تواصل كسب الفئات المتضررة لصفوف الثورة وتهيئة المناخ لمعركة المكاتب الخاوية والتضامن مع غزة المقاومة
 

اليوم اتحدت يد الإرهاب في القاهرة وغزة، لتقتل هنا وهناك باسم الغدر الصوّام المقاومين لكل أنواع الظلم والعدوان، الرافضين لإخضاع الأمة الواحدة بالسلاح والجوع في مصر وفلسطين المحتلة وغيرها، لتتضح الصورة أكثر: السيسي والذين غدروا معه وكفيلهم في تل أبيب يعادون الإنسانية ويتحالفون مع الشيطان في شهر حبس الشياطين.

اليوم وصل الحراك الثوري في مصر إلى مناطق شعبية أكثر فقرا، يهتف بمطالب الناس، ويرفض الغلاء والعمالة، ويحرق أعلام الصهاينة ويندد بقمع السيسي للغلابة في مصر وحصار أهالي قطاع غزة المنكوبين والتلاعب بالمعبر والمصابين، ويؤكد أنه على عهد تحرير الوطن من قاتليه وسارقيه ولن يهنأوا بأفعالهم وسرقاتهم ما دبت في الثوار أو فيهم الحياة.

إن التحالف الوطني لدعم الشرعية ورفض الانقلاب، وهو يقدم تعازيه لأسر الشهداء هنا وهناك، يحذر من توابع استمرار السياسيات الفاشية التي تسحق الفقراء في مصر، ويندد بممارسات الانقلاب المساندة للاحتلال الصهيوني على حساب الأشقاء المرابطين على خط الدفاع الأول عن مصر، ويعرب عن دهشته من استمرار المحاكمة الهزلية للرئيس محمد مرسي ورفاقه بما يسمي قضية التخابر مع حماس، وكأنه ضوء أخضر للعدو الصهيوني كي يواصل اعتداءاته الغاشمة على الشعب الفلسطيني الشقيق ومقاومته المشروعة.

أسبوع "العسكر يسحق الفقراء" مستمر بقوة، والتواصل الشعبي مع القطاعات المتضررة وكسبها لصفوف الثورة يتقدم بثبات ونجاح والتضامن مع الشعب الفلسطيني وغزة المقاومة لن ينقطع طالما استمر العدوان، والغلابة في القلب ومعهم كل الصامدين المضحين، نتواصل ونتجمع ونسهم معًا في تهيئة المناخ لمعركة المكاتب الخاوية.

والله أكبر.. غزة تقاوم .. ومصر تنتفض .. والحق منتصر
الثورة إيمان: عمروا المساجد.. أشعلوا الشوارع.. قاطعوا الباطل
 
التحالف الوطني لدعم الشرعية ورفض الانقلاب
 
الجمعة 13 رمضان 1435- 11 يوليو 2014

Facebook Comments